مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر​



يعتبر مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD حالة شائعة تصيب الأشخاص البالغين من العمر 50 عاما أو أكثر. ويمكن أن تكون هذه الحالة مصحوبة بفقدان مركزي للبصر مثل فقدان القدرة على القراءة والقدرة على قيادة السيارة أو رؤية وجه شخص ما إذا تطور الأمر إلى مراحل متقدمة.
تشير البقعة macula إلى الجزء المركزي من شبكية العين. وتعتبر شبكية العين بمثابة فيلم بداخل كاميرا فوتوغرافية. ويتم تركيز الصورة التي يراها الفرد من خلال قرنية وعدسة العين ومن ثم يتم إسقاطها على منتصف الشبكية ( البقعة). لايعاني كثير من الأشخاص المصابين بمرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD من اي أعراض بصرية ويمكنهم حتى ان يتمتعوا بدجة حدة إبصار تبلغ 20/20. إن نسبة قليلة فقط من الاشخاص المصابين بمرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD سوف يعانون فقدانا للرؤية المركزية والقدرة على القراءة وقيادة السيارة. وعلى الرغم من أن مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD يمكنه أن يتسبب في فقدان الرؤية المركزية فإنه مع ذلك لا يؤدي إلى العمى التام .
يوجد نوعان أساسيان من مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD . إحداهما يظهر في شكل جاف ( غير مرتبط بتكوين اوعية دموية جديدة non-neovascular) والأخر يظهر في شكل رطب حيث يوجد عملية تكوين لأوعية دموية جديدة في هذا الشكل من مرضالضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر. تعتبر الحالة الجافة هي المرحلة الأولى لهذا المرض وتعتبر الشكل الأكثر شيوعا من أشكال الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر. لا يوجد عادة فقان للبصر أو حتى فقدان بسيط خلال هذه المرحلة من المرض على الرغم من أن هناك استثناءات لذلك حيث يعاني بعض الأشخاص من فقدان ملحوظ للإبصار من النوع الجاف المتقدم من الضمور. ويعتبر الشكل الرطب للمرض هو المرحلة المتأخرة للحالة ويصيب حوالي 10% من جميع الاشخاص الذين يعانون من هذه الحالة. ويسهم مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر AMD في شكله الرطب في معظم حالات فقدان الرؤية المركزية لدى الأشخاص الذين يعانون من الضمور البقعي. حيث وكما يشير إسمه يعمل الشكل الرطب من مرض الضمور البقعي على تسريب السوائل بالشبكية وحتى النزف بداخل البقعة بسبب الأوعية الدموية الجديدة المتكونة والغير طبيعية التكوين التي تسمى النشوء الوعائي الدموي الجديد لمشيمية العين choroidal neovascularization. هذه الأوعية الجديدة المتكونة والغريبة التكوين تبدأ في النمو تحت مركز البقعة الشبكية وكلما زادت في النمو تبدأ في تسريب السوائل أو جتى تبدأ في النزف وتسبب فقدان مركزي للرؤية مع ضبابية وتشوش الرؤية. في حال لم يتم علاج هذه الحالة فسوف تستمر هذه الأوعية الدموية الغريبة في النمو بصورة كبيرة نسبيا وسوف تتسبب بالنهاية بتكوين الندب التليفية مع فقدان للبصر دائم وغالبا ما يكون شديد.

إن الشكل الجاف لمرض الضمور البقعي يتسم بما يسمى براريق شفافةdrusen. وتعتبر هذه الأعتلالات رواسب صفراء صغيرة يراها الأطباء عند النظر على البقعة خلال الفحص الطبي. وتعتبر البراريق الشفافة هي العلامة المميزة لمرضالضمورالبقعي المصاحب لتقدم العمر. أن معظم الأشخاص الذين يعانون من وجود براريق شفافة فقط في حد ذاتها لا يعانون من تغيرات بصرية واضحة أو فقدان للبصر. إن نسبة قليلة من الأشخاص الذين يعانون من الشكل الجاف لمرض الضمور البقعي سوف يتطور المرض لديهم إلى فقدان للرؤية المركزية بسبب ما يسمى بالضمور الجغرافي geographic atrophy والذي يعرف بفقدان الطبقة الصبغية تحت البقعة الشكبية. ولسوء الحظ فإنه لا يوجد علاجا أو دواءا لمرض الضمور الجغرافي وفقدان البصر المصاحب لهذا المرض.

يوجد علاجات جديدة قيد التطوير لعلاج الضمور البقعي من النوع الرطب والتي تهدف إلى منع نمو وتسريب الأوعية الدموية الجديدة المتكونة في مشيمة العين. وتعتبر طرق العلاج باستخدام الليزر والحقن أسس علاج الضمور البقعي الرطب.